الجمعة, 22 فبراير, 2019

وزير الأوقاف المصري: الإسلام فن للحياة وليس الموت

وزير الأوقاف المصري: الإسلام فن للحياة وليس الموت
قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن ما يجري على أرض سيناء الآن هو محاربة للإرهاب عن طريق التنمية، خاصة وأن الإسلام فن للحياة وليس الموت، مؤكدا أن تنمية سيناء تعد محورا من محاور التنمية المستقبلية لمصر.

وشدد جمعة – في كلمته  خلال ندوة “التأسي بأخلاق النبي الكريم” التي نظمها نادي مستشاري قضايا الدولة بحضور المستشار حسين عبده خليل رئيس هيئة قضايا الدولة وعدد من مستشاري الهيئة ورجال الأوقاف وعدد من الواعظات – على أن الزيارات الميدانية إلى سيناء تؤكد كذب وضلال ما تروج له وسائل الإعلام المعادية للدولة، وتؤكد تمكن الدولة من فرض الاستقرار ونشر الأمان في سيناء.

وأضاف أن الفقهاء أجمعوا على مكانة السنة النبوية وأن طاعة الرسول جزء من طاعة الله، وأن السنة شارحة لما جاء في كتاب الله، مؤكدا أن كل جماعات التشدد والتطرف تتنافى مع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وصحيح ما جاء في صحيح الإسلام والسنة النبوية.

وتابع وزير الأوقاف أن تصحيح الصورة الذهنية عن الإسلام واجب شرعي من خلال التفاني في العمل والنبوغ في العلم، لافتا إلى أن الرحمة جزء رئيسي في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما تعلمنا من السنة النبوية.

ونهى جمعة عن الخلط بين الثابت المقدس في الدين، والمتغير من الفكر البشري المتمثل في الشروح التي قد لا تتناسب سوى مع العصر الذي كتبت فيه.

وأكد على ما طرحه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، حول ضرورة التخصص والدراسة لمن يخرج للعمل العام، موضحا أن العلم والدين لا يؤخذان بالعواطف ولكن بالمعرفة والفهم الصحيح من خلال المناقشة والحوار.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading...